7 أشياء لا يجب عليك مشاركتها في شبكات التواصل الاجتماعي

معلوماتنا أو بياناتنا على الانترنت لها قيمة كبيرة جداً اليوم. تبحث العديد من شركات التسويق على مختلف الطرق للحصول على بيانات المستخدمين، ومن بينها جلب البيانات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وبالتالي سيتوصل صاحب البيانات برسائل إعلانية باستمرار ودائم على البريد الإلكتروني أو الهاتف أيظاً. يرتكب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي أخطاء تكمن في ترك معلوماتهم الشخصية على الشبكات الاجتماعية، إضافة إلى القيام بأمور أخرى ينتج عنها مشاكل. لهذا من أجل عدم المساس في خصوصية بياناتنا والتعرض للمشاكل، إليك الأشياء التي لا يجب علينا مشاركتها على الشبكات الاجتماعية.

الأشياء التي لا يجب مشاركتها على الشبكات الاجتماعية

الشبكات الاجتماعية على سبيل المثال فيسبوك، تويتر، انستقرام، لينكدين، وغيرها، تعد أحد أكبر المنصات التي تستخدم على نطاق واسع، وتتيح لك إمكانية استقبال وإرسال الصور، الاتصال بالأصدقاء والعائلة، وكذلك مشاركة أي شيء نريده، إضافة إلى ذلك، يمكنك وضع في حسابك الإيميل ورقم الهاتف، الدولة، وغيرها من الأمور التي تبحث عنها معظم شركات التسويق أو نشر أمور حساسة ينتج عنها عواقب، يجب أن نتخذ التدابير المناسبة في مشاركة مثل هذه الأشياء.

موقع تمركزك

إنها واحدة من الأشياء المهمة التي تعطي لها شركات التسويق اهتمام كبير من أجل تحديد نوع الإعلانات التي تسوق لك، بغض النظر عن هذا، يمكن تتبعك لأغراض معينة من طرف أي شخص عندما يتعرف على موقع تمركزك، لهذا من أجل استعمال شبكات التواصل الاجتماعي بكل خصوصية لابد أن تتوخ الحذر ولا تقوم بمشاركة الموقع الذي توجد فيه.

معلومات شخصية

كل ما يتعلق بالبيانات الشخصية التي ننشرها على الشبكات الشبكات الاجتماعية، يمكن أن تتعرف خصوصيتنا للخطر، لهذا وجب توخي الحذر وإدخال بريد إلكتروني ورقم هاتف لا تقوم باستعمالهما بشكل رسمي، أو من الأفضل كنصيحي، لا تقوم بإظهارها على حسابك نهائياً، لأن إظهارها يعني استقبالك للعديد من الحملات الإعلانية على بريدك الإلكتروني أو هاتفك. من الأفضل أن تظهر أدنى المعلومات الشخصية، مثل الإسم واللقب والوصف وغيرها من الأمور التي لا تشكل أي خطر على خصوصيتك.

قد يهمك : أفضل موقع لكشف اسم الرقم المتصل المجهول أون لاين.

تاريخ سفرك وخروجك من المنزل

إذا قمت بنشر تاريخ ذهابك في إجازة والسفر بعيداً، هذا يعني أنك ستكون بعيداً عن المنزل، يمكن أن ينتج عن هذا عواقب وندم كبير، على سبيل المثال، يمكن أن يتعرض منزلك للسرقة، والدافع الرئيسي الذي نتج عنه هذه السرقة، هي نشرك على الشبكات الإجتماعية تاريخ سفرك. لهذا وجب عدم مشاركة أي تاريخ ذهابك لأي مكان على Social Media من أجل الحفاظ على خصوصيتك.

مشاركة معلومات متعلقة بالعمل

من الخطأ أيظاً مشاركة معلومات خاصة بعملك، يمكن أن تصل هذه المعلومات إلى أيدي المنافسين، وبالتالي خلق مشاكل في عملك أو مع رؤساء مجال عملك. لهذا يجب أن لا نشارك بتاتاً المعلومات الحساسة المتعلقة بعملك تفادياً لأي ضرر قد ينتج عنه.

مشاركة صور الغير

من الأمور التي يغفلها العديد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، هي مشاركة صور لشخص آخر بدون إذنه، ويمكن أن يكون هذا الشخص مهتم بالحفاظ على خصوصيته، مما قد ينتج عن ذلك عواقب وخيمة، لهذا من الأفضل أن لا تقوم بمشاركة صور ليست لك بدون أخذ إذن تجنباً للمشاكل.

عنوان السكن

توجد العديد من مواقع التواصل الاجتماعي تتيح لك خانات إدخال عنوان السكن الخاص بك بشكل دقيق مثل إسم المنطقة والحي، إضافة إلى الشارع الذي تقطن فيه. هل تريد حقاً أن تكون هذه المعلومات متاحة على حسابك؟ بالطبع لا، يجب أن نهتم بمثل هذه الخصوصية تجنباً لأي تعقب من أي جهة كانت سواءاً عليك أو على منزلك.

الصور والمحتوى الغير قانوني

وأخيراً من الأشياء التي يجب تجنب نشرها على الشبكات الاجتماعية، هي الصور والمحتويات الغير قانونية، هذه الأفعال يمكن أن تعرض الناشر للخطر، وقد يؤدي به للسجن، لأن بعد النشر يمكن أن تُعطى معلوماتك إلى حكومة دولتك إذا طلبو ذلك من الشبكة الاجتماعية وإثبات على أن ما نشرته غير قانوني.

هذه هي أبرز النقاط التي يجب وضعها في الاعتبار من أجل الحفاظ على خصوصية بياناتنا الشخصية وعدم تعريض أنفسنا للخطر. علاوة على ذلك، تعرف على الأسباب التي تدفعك إلى عدم مشاركة الواي فاي مع الجيران.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد