الحمايةأندرويدالايفونكيفية

كيف أعرف أن جوالي مراقب

مع تكاثر استخدام تطبيقات الهواتف الذكية، نجد أن بعضها تُستخدم كأدوات للتنصُّت أو لتعقُّب مكانك وقراءة الرسائل والمكالمات التي تقوم بإجراءها على هاتفك. لذلك، قد تشعر بالخوف والقلق من احتمالية أنه يتم مراقبتك على هاتفك. لذلك، من الأفضل التأكد ما إذا كان جوالك مراقب أم لا واتخاذ تدابير الحماية إذا ثبت ذلك.

معرفة هل هاتفي مراقب أم لا

على الرغم من أن معظم الهواتف الحديثة التي تتسم بتقنيات أمان متطورة، إلا أنه يمكن لأي شخص تركت له هاتفك أن يقوم بتثبيت فيه أحد التطبيقات التي تخوِّل له مراقبتك. أو غير ذلك، يمكن أن تكون بعض التطبيقات المحددة مصمَّمة بهدف الوصول إلى ملفاتك ورسائلك وبياناتك الخاصة. إذن، كيف أعرف أن جوالي مراقب؟ يمكننا الإجابة عن هذا السؤال عبر التعرف على العلامات التي تدلُّ على أن جوالي مراقب.

إذا كنت تتوفر على جهاز الايفون، من الأفضل الاطلاع على هذا الدليل: كيف أعرف أن جوالي ايفون مراقب.

كيف أعرف أن جوالي مراقب

سوف أذكر لك 5 مراحل يجب عليك القيام بها للتأكد من أن هاتفك الذكي يخضع للمراقبة أم لا.

حالات المكالمات الهاتفية

تأكد مما إذا كان صوت المكالمات منخفضاً ومتقطعاً بشكل دائم، إذا كنت تواجه مشاكل تفرق الصوت وتقطعه أثناء الاتصال بالهواتف الأخرى، يمكن أن يكون ذلك بسبب خضوع الهاتف للمراقبة. أغلب الهواتف عند تشغيلها كأجهزة تنصت، تقوم بتعطيل مسار الإرسال أثناء الاتصال. ولكن بالرغم من ذلك، نجد بعض الاجهزة تتجاوز هذه المشكلة بكون أنها تستخدم تقنيات اتصال حديثة وتقوم بتشغيل بيانات أنترنت فائقة السرعة.

 

نفاذ البطارية بسرعة

إذا لاحظت بشكل مفاجئ أن بطارية الهاتف تنفذ بسرعة أكثر من المعتاد وحتى أثناء عدم الاستخدام، قد يشير هذا إلى وجود شيء يشتغل في الخلفية وأنت غير مدرك لذلك. طبعاً من الطبيعي أن تصبح حالة البطارية ضعيفة وتجدها تنفذ بسرعة، ولكن إذا وجدت أنها تغيرت حالتها بشكل ملحوظ في مدة قصيرة وقمت بتجربة شواحن أخرى ولم يتم حل المشكل، يمكن أن يكون بسبب أن هاتفك مراقب. من أجل التأكد أكثر، قم بإزالة أي تطبيق مشبوه فيه قمت بتنزيله أو تحديثه حديثاً.

 

حرارة الهاتف

طبعاً الهواتف ترتفع حرارتها غالباً أثناء الاستخدام المطول، وأغلبها الهواتف الضعيفة. ولكن من الغير الطبيعي أن تجد حرارة الهاتف مرتفعة بدون استخدامه. ارتفاع حرارة الهاتف أثناء راحة الهاتف يشير إلى أن هناك شيء ما يعمل في الخلفية، ويمكن أن يكون جهاز تنصت وتعقبك.

 

إضاءة الهاتف

هل لاحظت أن هاتفك لا ينطفئ أو يضيئ بين الحين والآخر بعد إيقاف تشغيله. يمكن أن يدل ذلك على وجود جهاز تنصت مدمج في أحد التطبيقات. إذا وجدت الهاتف يضيئ بين الحين والآخر ويصدر أصوات الاستخدام بشكل غير طبيعي، فمن المرجح أنه خاضع للمراقبة.

إذا وجدت مثل هذه العلامات، لا تتردد في قصد تقني واسأله عما إذا كان مشكل التاتش أو الهاتف مراقب، إذا كان هذا الأخير فقم بفرمتته في الحين.

 

اختبار هاتف GSM

إذا كنت تتوفر على هاتف يعمل بتقنية اتصال GSM (معظمها تعمل بهذه التقنية)، قم بوجعه بجوار مكبرات الصوت أثناء عدم الاستخدام. غالبا تسمع ضوضاء أزيز قصير الأمد عندما تكون الهواتف بالقرب من مكبرات الصوت  أثناء عدم الاستخدام، وعندما تسمع صوت أزيز يدون أكثر من عدة ثوان، فهذا غير طبيعي.

علاوة على ذلك، من أجل الأمان، أنصحك بالتعرف واستخدام تطبيقات الحماية على الاندرويد الخاص بك، أو على الايفون.

 

التأكد من وجود تطبيقات التجسس في هاتفك

أغلب عمليات التجسس ومراقبتك تتم من خلال تثبيت تطبيق خاص بذلك على هاتفك، وغالباً ما نجده لا يظهر في واجهة الهاتف الرئيسية في حين يمكنك إيجاده في قسم إدارة التطبيقات ضمن الإعدادات. معظم تلك التطبيقات تنتحل إسم مثل النظام “System” أو خدمات النظام “System services” ، أيظاً بإسم “System Ui”.

حسناً، قد تتساءل عما إذا وجدت مثل هذه التطبيقات ولكن سوف تعتقد أنها خاصة بنظام الهاتف. يجب عليك أن تعلم أن أي تطبيق تابع للنظام لا يمكن إلغاء تثبيته من الهاتف، لذلك، فقط ادخل إلى أي تطبيق مشبوه يمكن أن يحمل مثل هذه الأسماء، ثم تأكد من وجود زر إلغاء تثبيت “Uninstall”.

إعدادات إدارة التطبيقات

إذا لم تجد زر إلغاء التثبيت، فهذا يعني أنه تابع لنظام الهاتف، أما إذا وجدت الزر، فمن المؤكد أنه تطبيق موجود للتجسس عليك، ويمكنه الوصول إلى رسائلك ومكالماتك، التقاط صورة عبر كاميرا هاتفك، معرفة موقع تواجدك، وغيرها. للتأكد من ذلك، ادخل إلى قسم الأذونات “Permissions” ضمن إعدادات التطبيق، وسوف ترى جميع الصلاحيات التي أُتيحت له في هاتفك. ومن أجل توضيح أكثر، أنصحك بالاطلاع على دليلنا الشامل حول كيفية معرفة التطبيقات التي يمكنها الوصول لموقعك الجغرافي على الأندرويد.

TrobWeb

مهندس تقني من مواليد سنة 1997، لدي أكثر من 10 سنوات من الخبرة في هذا المجال، وقد كتبتُ مقالات تقنية مهمة حول أفضل التطبيقات ومواقع الويب، الشبكات الاجتماعية، الويندوز والماك، الايفون والأندرويد، الحلول التقنية وغيرها من الأمور المتعلقة بالويب. أُحب العبث بالأدوات الجديدة والتعرف على الأحداث الجديدة في عالم التكنولوجيا. كتبتُ أكثر من 3000 مقال ودليل إرشادي مفيد للجمهور بكون أنني أحب الجودة والدقة لذلك أضمن لك محتوى جدير بالثقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى