لماذا تريد نتفليكس أن تأخذ قسطاً من الراحة

نتفليكس تختبر ميزة جديدة تتيح للمستخدمين ضبط مؤقت لفترة المشاهدة على الشبكة، بحيث يقون الخبراء أن عقلك يجب أن يأخذ استراحة، إلى جانب ذلك فإنك تحافظ على عمر بطارية جهازك أيظاً.

مشاهدة نتفليكس كثيراً

هذه الميزة متاحة على تطبيق Netflix لأجهزة الأندرويد، ومقتصرة على بروفايلات البالغين فقط. يمكن الاختيار بين أربع إعدادات : 15دقيقة، 30 دقيقة، أو 45 دقيقة، أو نهاية العرض. سوف يتوقف التطبيق عند نهاية الوقت الذي قمت بضبطه. هذه ميزة جيدة من أجل سلامة وصحة عقلك الذي يحتاج إلى الراحة بعد الانشغال، إضافة إلى إطالة عمر البطارية كما سلف الذكر.

 

المشاهدة الكثيرة تؤدي إلى إهمال العمل والأنشطة الأساسية

نحن نعلم أنه إذا كان الفيلم الذي تشاهد مشوقاً، سيكون من الصعب الابتعاد عنه والقيام بشيء آخر. كما يمكن أن تؤدي المشاهدة الكثيرة للأفلام على عدم ترك وقت كاف للعمل وإهمال الأعمال المنزلية والأنشطة الرياضية وغيرها. لذلك، فإن ضبط الوقت لفترة المشاهدة أمر في غاية الأهمية إذا كانت لديك الكثير من الأعمال والأنشطة ومهتم بتنظيم الوقت.

قالت Meghan Marcum، كبيرة الأطباء النفسيين في مركز علاج الصحة العقلية “A Mission for Michael” في مقابلة، مع وجود الكثير من الوقت في المنزل بسبب الوباء، زاد مقدار الوقت الذي يقضيه نسبة كبيرة من البالغين أمام الشاشة، وفي المقابل أصبح وقت التفاعل مع العائلة والأصدقاء أقل.

 

المشاهدة الكثيرة تسبب أضرار صحية

قالت Marcum أن النظر إلى الشاشة لفترة طويلة يمكن أن يسبب إجهاد العين واضطراب النوم وصعوبة التركيز. كما يمكن أيظاً أن يسبب السمنة وفقدان القدرات المعرفية ومشاكل التواصل مع الآخرين.

قالت أيظاً، إن الابتعاد كثيرا عن الواقع قد ينتج عن ذلك أيظاً ظهور تصورات مشوهة لما هو حقيقي أو قد يقود بعض مشاهدين الأفلام بكثرة إلى أن يصبحو غير حساسين للعنف أو شيء من هذا القبيل نظراً لعدم واقعيتهم التعامل مع الواقع على أساس أنه فيلم. هذه المشاكل تميل للحدوث بشكل تدريجي مع مرور الوقت. لذلك، من المهم التوقف عن المشاهدة لبعض الأوقات من أجل تجنب هذه المخاطر.

توصي Marcum إلى استخدام التطبيقات التي تراقب وقت المشاهدة، مثل Screen Time و Dinner Time، وغيرها. هذه التطبيقات قد تساعدك في إدراك الوقت الذي تستهلكه في المشاهدة وتنظيم وقتك.

 

هل يمكن لشبكة نتفليكس أن تسبب لك الإدمان؟

يقول Will Malnati، الرئيسي التنفيذي لشركة At Will Media في مقابلة، كلما قمت بدمج نتفليكس في حياتك، زاد تعطشك لها، يمكن أن تجد نفسك أن كل ما تفعله في يومك هو المشاهدة على نتفليكس، أي تستهلك وقتك بشكل كامل مع شاشة Netflix.

إذا أصبح الوضع الطبيعي الجديد روتينياً، فهذا يعني وقتاً أقل في التفاعل مع الأصدقاء والعائلة.

قال Malnati أيظاً، إن بعض الأشكال الأخرى من الشبكات لا تتطلب الانتباه الكافي مثل نتفليكس، على سبيل المثال يمكنك للشخص الاستماع إلى البودكاست أثناء أداء أنشطة معينة، مثل الأعمال المنزلية والتمارين الرياضية، هذه يمكن أن تضيف غلى التوازن في حياتك بدلاً من أن تلغيه. عكس شبكة نتفليكس التي تتطلب قدلاً كبيراً من انتباهك، وبالتالي إهمال الأمور الأخرى.

يقول Malnati أيظاً، وهو أحد منتج محتوى البودكاست. يجب على المستخدمين البحث عن بدائل للاستهلاك المفرط لخدمات مثل Netflix. “غالبية الناس يتوجهون إلى نتفليكس، وغالباً من الصعب الحصول على معلومات مفيدة منها، الشيء الجميل في البودكاست هو أنها تنمو بسرعة كبيرة، هناك العديد من الخيارات حول ما تريد الحصول عليه من معلومات ومن أين تريد.

 

نصيحة ختامية

هذه الميزة في غاية الأهمية من أجل الحد من الاستهلاك المفرط للوقت أمام الشاشة وتجنب الإدمان، تنظيم الوقت هو أحد المفاتيح الأساسية للنجاح، لذلك يجب أن تدرك وقت بقاءك مع شاشة نتفليكس وتنظيمها عبر ميزة ضبط وقت المشاهدة، أو على سبيل المثال يجب وضع في اعتبارك عدم المشاهدة أكثر من ساعة ونصف في اليوم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد