مقالات

ما هو الانترنت عبر الأقمار الصناعية؟

الإنترنت عبر الأقمار الصناعية هي عبارة عن شبكة إنترنت مركزها الأقمار الصناعية وتوفر تغطية عالمية إن يمكن الاتصال بها من أي موقع عبر العالم كيف ما كان. إنه الخيار الأمثل للذين لا يتوفرون على أنترنت أرضي، وغالبا ما تكون المواقع الريفية النائية أو البحر.

ما هو الانترنت عبر الفضاء

كما يعرف البعض أن الانترنت الفضائي فيها بعض المعيقات، مكلف وبطيء نوعاً ما, ومع ذلك، تعمل شركة Starlink على تجاوز كل هذه المعيقات وتوفير إنترنت سريع عبر الأقمار الصناعية لمعظم مناطق العالم.

ما هو الانترنت عبر الأقمار الصناعية؟

يجب أن تعلم أن هناك اختلافات بين الاتصال بالانترنت الأرضي والاتصال بالانترنت الفضائي (عبر الأقمار الصناعية). الاختلاف الأول هو المسار الذي تسلكه بيانات الاتصال عند محاولة الدخول إلى موقع ويب أو إجراء أي نشاط على الويب. في معظم الحالات، عندما تحاول الدخول إلى موقع ويب عبر جهازك، يقوم هذا الأخير بإرسال رسالة إلى جهاز الروتر المتصل به، ثم يُرسل جهاز الروتر طلباً إلى خادم مزود خدمة الانترنت لديك، والذي من شأنه يقوم بالاتصال بخادم موقع الويب الذي تريد الدخول إليه.

يعمل هذا الاتصال غالباً عبر الكابلات الجوفية وتحت المحيط، وهذه الكابلات توفرها شركة الاتصالات في دولتك. يستخدم معظم الأشخاص شبكة الواي فاي في المنزل للوصول إلى الانترنت، وتعمل هذه الكابلات على إرسال واستقبال عدد كبير جداً من البيانات بسرعة كبيرة، مما يعني أنه يمكن للمستخدم تنزيل ملفات كبيرة والقيام بالعديد من الأمور بسلاسة وسرعة. ومع ذلك، تختلف سرعة الانترنت على حسب دولتك وخطة اشتراكك في الانترنت.

بالنسبة للأقمار الصناعية هناك بعض الأمور الإضافية، من أجل الاتصال بالأقمار الصناعية، تحتاج إلى إعداد صحن ومودم في منزلك. هنا، عندما تريد الوصول إلى موقع الويب، يقوم جهازك بإرسال رسالة إلى الموديم الذي من شأنه يرسل طلباً إلى الصحن، وهذا الأخير يرسله إلى الأقمار الصناعية.

القمر الصناعي بدوره يرسل طلباً إلى مركز عمليات الشبكة الخاص بمزود خدمة الانترنت عبر الأقمار الصناعية. يقوم مركز عمليات الشبكة بالاتصال بخادم موقع الويب ثم يرسل النتيجة إلى القمر الاصطناعي مرة أخرى، وهذا الأخير يقوم بالاتصال بالصحن والمودم لكي تظهر لك النتيجة على جهازك. علاوة على ذلك، يمكنك مراجعة دليلنا السابق حول ما هي أنواع شبكات الإنترنت وتعاريفها.

ما هي مشاكل الانترنت عبر الأقمار الصناعية؟

تكاليف إعداد وضبط الانترنت عبر الأقمار الصناعية أعلى من الإنترنت العادي، إذ سوف تحتاج إلى صحن ومودم بدلاً من جهاز التوجيه. أيظاً يجب أن تعلم أن سعر الاشتراك في الإنترنت مكلف بفارق كبير مع الانترنت الأرضي، إذ أنه تم إنفاق ميزانية كبيرة لإرسال الأجهزة إلى الفضاء وصيانتها.

معيقات الانترنت الفضائي

من المعيقات الأخرى في الانترنت عبر الأقمار الصناعية في وقتنا الحالي، أنه بطيء مقارنة مع الانترنت الأرصي، وذلك طبعاً لبعد المسافة بين الصحن والأقمار الصناعية. ومع ذلك، تقوم شركة Starlink بتجارب وإصلاحات عديدة، ومن المرجح أن توفر أنترنت بسرعة عالية جداً.

يتم استخدام الانترنت عبر الأقمار الصناعية الموجودة في مدار ثابت بالنسبة للأرض، أو متزامن مع الأرض، بمعنى آخر فوق خط الاستواء مباشرة. إنه يبقى في نفس المكان بالنسبة إلى الأرض كيف ما كان الزمن.

يجب أن تعلم أن المدارات المستقرة التي تم وضع فيها الأقمار الصناعية تبعد حوالي 35000 كم، أو 22000 ميل عن سطح الأرض. وبما أن الأقمار الصناعية بعيدة جداً، فإن إرسال البيانات واستقبالها ستتأخر قليلاً.

اقرأ ايظاً: ما هو Web 3.0 ولماذا هو مهم؟

من يوفر الانترنت عبر الأقمار الصناعية؟

كما سلف الذكر، يتم استخدام هذا النوع الاتصال بالانترنت في الأماكن نائية التي لا تتوفر على الكابلات وشبكة الواي فاي، وأيظاً في البحر من قبل السفن التي تبحر بعيداً عن الأرض، كما يستخدم على متن الطائرات. ومع ذلك، يتم استخدام هذا الإنترنت بأسعار مرتفعة بالرغم من سرعته البطيئة، وغالباً ما يُستخدم لأمور هامة وضرورية فقط وليس من أجل الدردشة على الشبكات الاجتماعية أو شيء من هذا القبيل.

لا توجد العديد من الشركات المهتمة في هذا المجال. اثنان من أكبر الأسماء في الصناعة هما Viasat و HughesNet ، وهما شركتان أمريكيتان. كما توجد العديد من الشركات الصغيرة التي تعمل هي أيظاً على هذا المشروع. ومع ذلك، هناك مشروع جديد ضخم قادم من طرف Starlink، وهي شركة تابعة لـ Elon Musk الغني عن التعريف، ويشرع من خلالها إلى توفير أنترنت عالي السرعة إلى مختلف مناطق العالم عبر الأقمار الصناعية.

مشروع Starlink قام بنشر شبكة من الأقمار الصناعية على في مدار أرضي منخفض من أجل تجاوز مشكل تأخر في إرسال واستقبال البيانات بسبب بعد المسافة، إذ تم وضع الأقمار الصناعية على بعد 1000 كلم من الأرض. قارن هذا البعد مع 35000 كلم، طبعاً ستدرك التحسينات التي ستطرأ عن سرعة الانترنت و Ping.

مشروع Starlink ما زال في البداية، وأعتقد أنه سيحدث فرقاً في سوف الانترنت في السنوات القادمة. ماذا عنك؟ ما رأيك حول مشروع الانترنت عبر الأقمار الصناعية بصفة عامة؟

TrobWeb

مهندس تقني من مواليد سنة 1997، لدي أكثر من 10 سنوات من الخبرة في هذا المجال، وقد كتبتُ مقالات تقنية مهمة حول أفضل التطبيقات ومواقع الويب، الشبكات الاجتماعية، الويندوز والماك، الايفون والأندرويد، الحلول التقنية وغيرها من الأمور المتعلقة بالويب. أُحب العبث بالأدوات الجديدة والتعرف على الأحداث الجديدة في عالم التكنولوجيا. كتبتُ أكثر من 3000 مقال ودليل إرشادي مفيد للجمهور بكون أنني أحب الجودة والدقة لذلك أضمن لك محتوى جدير بالثقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى